غداً السبت.. معركة ساخنة بين اليمن والسعودية

 

يواجه المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، غدا السبت، أولى مبارياته في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم 2022 وآسيا 2023، مضيفه السعودي على استاد مرسول بارك في مدينة الرياض، عند الساعة التاسعة مساء بتوقيت العاصمة صنعاء.

ويخوض المنتخب الوطني المباريات المتبقية من التصفيات المزدوجة التي استأنفت بعد تأجيلها مرتين من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بسبب تفشي جائحه كورونا, ضمن المجموعة  الرابعة التي تضم أيضا منتخبات أوزبكستان وفلسطين وسنغافورة.

وكان قد انهى المنتخب بقيادة المدرب الوطني أحمد علي قاسم في وقت سابق معسكره التدريبي الخارجي بمدينة الرياض السعودية، وقبله خاض معسكرا داخليا في مدينة عتق محافظة شبوه استمر حتى نهاية أبريل الماضي.

ويحتل المنتخب الوطني المركز الرابع في مجموعته برصيد 5 نقاط جمعها من فوز وتعادلين وخسارتين.

وأكد مدرب المنتخب اليمني أحمد قاسم الذي تولى مهمة المدير الفني مؤخرا بعد وفاة المدرب سامي نعاش, جاهزية المنتخب لخوض المباراة أمام المنتخب السعودي.

وقال  في مؤتمر صحفي  عقد في وقت سابق ” جاهزون للمباراة وندرك مدى صعوبتها وقوه المنتخب السعودي, لكنا سنسعى لان نقدم مستوى كبيرا افضل مما قدمناه في السابق”.

وأضاف” لكل مباراة ظروفها والنتيجة ستكون بحسب ما سيقدمه اللاعبون, معنويات اللاعبين مرتفعة وثقتهم عالية وطموحهم كبير لتحقيق الفوز واهدائه للمدرب الراحل سامي نعاش “.