محافظ المهرة السابق يهاجم السعودية وسفيرها لدى اليمن ويكشف مشاريعها الوهمية

هاجم محافظ المهرة السابق، راجح سعيد باكريت، السعودية وسفيرها لدى اليمن محمد آل جابر، لافتًا إلى مشاريعها الوهمية.    

وقال باكريت في سلسلة تغريدات على منصة تويتر، إن "هزيمة ورضوخ السعودية بسبب التهاون وغض الطرف من قبل لجنة مكافحة الفساد وجهاز أمن الدولة في المملكة عن الفساد المستشري في القوات المشتركة وبرنامج إعادة الإعمار".   

وأوضح باكريت: "رغم وصول معلومات تنص عن فساد السفير آل جابر الى مكتب الأمير خالد بن سلمان كان شراء الذمم حاضراً بقوة للقيادات السياسية والعسكرية والإعلاميين وتلميع مخجل وكاذب لبرنامج الإعمار, أدى الى ضياع المصداقية وعدم رؤية الحقائق على أرض الواقع التي كانت مأساوية لحاضر ومستقبل المملكة".   

وأضاف أن "الجميع يعلم يقيناً ان اتفاق الرياض قد فشل منذُ بداية انطلاقه"، مضيفًا "ولكن التماطل الذي حصل, يعد أحد الأوراق الرابحة للسفير محمد آل جابر يهدف من خلالها الى المحافظة على موقع معين عبدالملك لإنهاء الصفقات العالقة بينهما التي ينفذها برنامج الاستثمار في معاناة اليمنيين جنوباً وشمالا".   

وأشار إلى أن هذه الفشل المخزي الذي يشاهده العالم أجمع اليوم يعود أحد أسبابه الرئيسية، التلاعب في مشاعر الموطنين عبر أدوات إعلامية مدفوعة الأجر تقوم بترويج مشاريع وهمية وتوفير خدمات ومساعدات إنسانية على منصات التواصل الاجتماعي فقط".   

واختتم باكريت تغريداته، بقوله: "دعوات المضطهدين ستلاحقهم ولا يحيق المكر السيء الا بأهله".