مظاهرات تعز تمهل التحالف ثلاثة أيام لإقالة المحافظ شمسان

تظاهر المئات من المواطنين الغاضبين اليوم الجمعة في المناطق الواقعة تحت سيطرة التحالف بمحافظة تعز، تنديدا بتردي الخدمات وفساد مسؤولي السلطة المحلية.

وجاب المتظاهرون  شوارع المدينة تنديدا بالفساد وانهيار الخدمات و الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار .

وطالب المحتجون بإقالة الفاسدين في أسرع وقت ودون تأخير، وعلى رأسهم محافظ المحافظة نبيل شمسان ووكلاء المحافظة، وتوعدوا بالتصعيد أكثر وبمختلف الطرق والوسائل المتاحة، إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

وأمهل المحتجون التحالف، و”حكومة هادي” ثلاث أيام للإطاحة بالمحافظ وبقية الفاسدين دون انتقائية.

وكان قد طالبا “الحزب الاشتراكي”، و”التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري”، المواليان للتحالف في تعز، إلى إلغاء المكونات والألوية المليشياوية التي تعمل خارج إطار ما اسماها “المؤسسة العسكرية”، بحسب بيان صادر عنهما أمس الخميس.

وجرم بيان الاشتراكي والناصري، تدخل ما اسماه “الجيش والأمن”، في الشأن المدني وفي جباية وتحصيل الموارد المالية، داعيا بإقالة القيادات العسكرية والأمنية المتورطة بالفساد وانتهاكات حقوق الانسان، وكذا القيادات العسكرية التي لا تنتمي لـ”المؤسسة العسكرية”.