ناطق الحوثيون يوضح النتائج المحتملة لمسار المباحثات بعد مغادرة الوفد العماني صنعاء

وصل الوفد السلطاني العماني بصحبة الوفد اليمني المفاوض إلى العاصمة العمانية مسقط اليوم الجمعة، بعد إجراء سلسلة لقاءات في العاصمة اليمنية صنعاء.

وكان الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس الوفد المفاوض عن حكومة صنعاء “محمد عبد السلام” قد صرح  “ان وفد المكتب السلطاني العماني برفقة الوفد اليمني المفاوض عن صنعاء غادرا ظهر اليوم إلى العاصمة العمانية مسقط بعد لقاءات شملت السيد عبد الملك ورئيس المجلس السياسي الأعلى ورئاسة الأركان العامة ولجنة التنسيق وإعادة الانتشار في الحديدة وشخصيات اجتماعية وسياسية من مأرب”.

واكد عبد السلام لقناة المسيرة أن اللقاءات المختلفة ناقشت الأوضاع المختلفة في اليمن وسادها الجدية والمسؤولية حيث قُدم من الجميع للوفد العماني الشقيق التصور الممكن لإنهاء العدوان ورفع الحصار المفروض على اليمن بدءاً من العملية الإنسانية”.

وأشار إلى أن التصور اليمني ركز على العملية الإنسانية وما يتطلبه من خطوات لاحقة تؤدي للأمن والاستقرار في اليمن ودول الجوار وأن التصور المقدم في الملف الإنساني والسياسي والعسكري جاد ومسؤول ومباشر ونتمنى أن تفضي هذه الجهود إلى الخير والسلام”.

واضاف عبد السلام:” نعود اليوم إلى سلطنة عمان لاستكمال هذه النقاشات ودعم الجهود التي تبذلها وسنستكمل نقاشاتنا مع المجتمع الدولي للوصول إلى ما يمكن أن يؤدي إلى حل”.

فيما كتب عضو الوفد الوطني المفاوض “عبد الملك العجري” في تغريدة له قائلا :” وصلنا بسلامة الله مسقط بعد زيارة مباركة للمقدسة صنعاء على أمل ان تثمر سلاما انسانيا، عادلا ومشرف…  كل التوفيق لمساعي السلام لبلد السلام الشقيقة عمان.”