حكومة هادي تصدر بيان بشأن فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة

أكدت حكومة هادي، مساء الخميس، أن "الحوثيون"  يرفضون فتح مطار صنعاء إلا بشرطهم ، وأنها قدمت تنازلات كافية وضامنة للسفر الآمن لكافة المواطنين، وليس لتحويل هذا المطار لمنفذ خاص لتقديم الخدمات الأمنية والعسكرية واستقدام الخبراء.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في حكومة هادي  إنها "لم تغلق ميناء الحديدة؛ بل علقت الآلية المتفق عليها بعد نهب الحوثي لكافة الايرادات، وطالبت بـ"تأمين هذه الايرادات، وضمان وصولها للموظفين المدنيين وبالسعر العادل للمواطنين".

وأضافت في بيان لها، أن "فتح الطرقات وضمان حرية الحركة للمواطنين ورفع الحصار عن المدن وعلى رأسها المدينة العظيمة تعز يقع في قلب القضايا الانسانية وهو من القضايا الأساسية التي تضعها الحكومة في مقدمة أولوياتها"..

كما جددت التأكيد على موقفها الثابت والإيجابي لكافة المواطنين في اليمن، ولكل العالم، "في فتح مطار صنعاء لخدمة المواطنين، وعدم استخدام المليشيا للمطار كمنصة عسكرية لقتل الشعب اليمني".

وثمنت الحكومة، كافة الجهود التي بذلها ويبذلها المبعوثين الاممي والامريكي والجهود المخلصة من الاشقاء في سلطنة عمان .. مؤكدة أنها تحيي كافة الجهود الدولية التي تعمل على احلال السلام العادل والمستدام للشعب اليمني.