كوريا الشمالية تتهم اليابان باستغلال الأولمبياد للسطو على جزر "دوكدو" الكورية

وجهت كوريا الشمالية انتقادات لاذعة اليوم الجمعة، لليابان على إثر نشرها خريطة على موقع اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو على الإنترنت، تظهر جزر "دوكدو" على أنها أرض يابانية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية أن وصف اليابان الجزر الواقعة في أقصى شرق كوريا الجنوبية بأنها أرض يابانية هو "استغلال للحدث الرياضي الذي يرمز إلى الصداقة والتضامن لتحقيق طموحها في السطو على الأراضي".

وقد وصفت خريطة مسار تتابع شعلة أولمبياد طوكيو التي نشرت مؤخرا على موقع اللجنة اليابانية المنظمة لأولمبياد طوكيو على الإنترنت جزر دوكدو بأنها أرض يابانية، الأمر الذي أثار استنكارا شديدا من كوريا الجنوبية التي تسيطر فعليا على الجزر الصخرية، بينما رفضت اليابان دعوات كوريا الجنوبية لمراجعة الخريطة.

كوريا الشمالية تتهم اليابان باستغلال الأولمبياد للسطو على جزر الخريطة اليابانية على موقع أولمبياد طوكيو تحتوي على جزر دوكدو الكورية

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن تحرك اليابان هو "استفزاز لا يطاق وسخرية من أمل البشرية في السلام واعتداء على سيادة الشعب الكوري".

ولفتت الوكالة إلى أن نية اليابان لتجديد ادعاءاتها بملكية جزر دوكدو تعد أمرا واضحا بالنظر إلى الموقع الجغرافي الاستراتيجي للجزر والموارد الطبيعية الوفيرة في المناطق المحيطة به، محذرة من أن ادعاءات اليابان المستمرة بملكية جزر دوكدو لن تؤدي إلا إلى تعميق العداء مع الشعب الكوري وتعزيز رغبتهم في "تصفية حسابات ألف عام مع خصمهم اللدود اليابان".