سارة الكندري تعود للإثارة مجدداً بعد إلغاء حبسها بسبب فيديو لا أخلاقي!

عادت الفاشينستا الكويتية سارة الكندري إلى الاستعراض بملابسها وإطلالاتها الجريئة مرة أخرى، على الرغم من محاكمتها بتهمة مخالفة الآداب العامة.

سارة الكندري: (يكفي حبكم)

وظهرت سارة الكندري بالفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتابعته (وطن)، وهي تستعرض فستانها القصير والضيق أمام الكاميرا.

ووجهت سارة الكندري بعدها رسالة إلى جمهورها، قالت فيها: (متابعيني يكفي حبكم، لما أشوف فانزاتي أشوف محبيني كيف يحبوني، أروح الجمعية أروح السوق أروح أي مكان أشوف حبكم لي أستأنس، بتعطوني طاقة إيجابية).

وتابعت سارة الكندري: (بتخلوني ما أفكر بالماضي، اللي صار معي، ما بتعطوني مبرر أني أبص ورايا لا بتخلوني أفكر إلى الأمام وأنا هذا يكفيني، أنا آخر همي المادة همي أنتم أني أكسبكم كأخوات وصديقات وحبايب قلبي، بحبكم).

(شاهدوا جمال الاكستنشن)

كما ظهرت سارة الكندري بفيديو نشرته عبر حسابها على (سناب شات) قبل أسابيع وهي ترتدي ملابس ضيقة. جداً تبرز مفاتنها وتعمل إعلاناً لخصلات شعر وتقول: (شاهدوا جمال خصلات الشعر، خيالية، للأمانة متابعيني. كل فلس يتم دفعه فيها حلال).

وعبر الناشطون عن صدمتهم من عودة سارة الكندري إلى استعراض جسدها مرة أخرى، وتساءلوا عن دور زوجها. أحمد العنزي في ذلك، مستنكرين رضاه عن عرض زوجته لجسدها.

تطور في قضية سارة الكندري وأحمداني

وفي يناير الماضي، أصدرت محكمة الاستئناف الكويتية حكماً بإلغاء الحكم الصادر بحق سارة الكندري وزوجها. أحمد العنزي، والذي يقضي بحبسهما سنتين.

واكتفت المحكمة بتغريمهما مبلغاً وقدره عشرة ألاف دينار كويتي، وأمرها بمحو مقطع فيديو فاضح عبر (سناب شات). وذلك لقيامهما بأعمال غير لائقة وأخلاقية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت محكمة الجنایات الكویتیة قضت بالحبس عامین مع كفالة بقیمة 3300 دولار لوقف تنفیذ العقوبة. وذلك بتھمة مخالفة الآداب العامة. ضد الفاشنيستا الكويتية وزوجها.

ما بعد حكم العامين؟

هذا وانهارت سارة الكندري من البكاء بفيديو، عبر تطبیق (سناب شات). بسبب الظلم الذي تعرضت له أثناء حبسھا على ذمة قضیة خدش الحیاء، وفق قولھا.

مشیرة إلى أنھا لم ترتكب أي ذنب تستحق على أساسه أن یتم حبسھا مع المجرمین.

وظهرت الفاشينستا الكويتية سارة الكندري، في مقطع فيديو وقتها بعدما قضت محكمة كويتية بحبسها عامين. مع كفالة 3300 دولار لوقف تنفيذ العقوبة. في اتهامها وزوجها بمخالفة الآداب العامة.

وقالت الفاشنيستا الكويتية خلال الفيديو الذي نشرته: (لوين بتوصلون معي، حقكم وأخذتوه، وانظلمت، أنا شنو ذنبي إني أقعد. جنب واحدة ذابحة أو قاتلة رفيقتها أو أقعد مع ناس بتتعاطي).

وأضافت سارة الكندري بحديثها بكلمات تكسوها مشاعر الحزن: (شنو ذنبي، خمدت في نفسي، مشاهير وايد غير كويتين لابسين لحد. هناك من تلبس فوق الركبة وما حد حاسبها، أنا بنت الديرة يؤخذ حقي وحق بنتي).

وزادت الفاشنيستا الكويتية أنها لن تصل إلى (مرحلة أن أذبح نفسي أو أنتحر أو أعتزل السوشيال ميديا، والله ما هأعتزل. ولو على كسر رقبتي. سأخاطب أمير البلاد الشيخ نواف، وولي العهد الشيخ مشعل، أنا ما راح أسكت، من بعد اليوم ما فيني أسكت، أنا لا غسلت أموال ولا لي بالمخدرات ولا قتلت وما سويت شيء).

وتابعت: (لوين، قطعتوا رزقي، حقي انوكل.. شوهتوا اسمي، وشوهتوا سمعتي، طول عمري في حالي ولا عمري أذيت أحد.. يدشون علي يا تعتزلين (السوشيال ميديا) يا نسجنك، لا مو على كيفك، احترامنا والقانون بس القانون يطبق على الكل).

مشيرة إلى أن ابنتها تمر بحالة نفسية سيئة من جراء ما تواجهه والدتها.

وأبدت الكندري دهشتها من مبلغ الغرامة المطلوب منها لوقف تنفيذ العقوبة، قائلة: (قضيتي قضية تافهة)، فيما أضافت: (قضاء الكويت على راسي).

تفاصيل إلقاء القبض على سارة الكندري وزوجها

وكانت النيابة العامة الكويتية قد وجهت تهمة نشر فيديو غير لائق للفاشنيتسا الكويتية سارة الكندرية، وذلك عقب قيام زوجها أحمد العنزي. بتصويرها داخل الحمام وتحميل الفيديو عبر حسابه.

وشاركت الكندري في حملة دعاية لأحد ماركات الزيوت للبشرة، إلا أن زوجها أحمد العنزي خرج في فيديو عقب القبض عليها. وأكد أنه لم يصوّر زوجته ولم ينشر الفيديو.

كما بيّن العنزي خلال الفيديو أنه تم استدعاءه هو وسارة إلى النيابة بعد أن قدمت سيدة شكوى ضدهما، وعقب التحقيق معهما تم الإفراج عنهما.

ولكن قبل الخروج من المبنى طالب أحد رجال الأمن من سارة الانتظار، الأمر الذي مثّل صدمة لأحمد العنزي.

وكانت النيابة العامة الكويتية قد أفرجت عن الفاشنيستا الكويتية سارة الكندري في السابع والعشرين من أكتوبر العام الماضي.