مجلس الأمن يدعو "الحوثيين" لتسهيل وصول الخبراء الأمميين إلى ناقلة صافر

دعا مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة "جماعة الحوثي"، إلى السماح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول إلى الناقلة النفطية المتهالكة "صافر" دون تأخير.   

جاء ذلك في بيان لأعضاء مجلس الأمن عقب جلسة مغلقة ناقشت أزمة الناقلة النفطية التي لم تجر لها صيانة منذ أكثر من 5 أعوام.   

وقال البيان: إن "على الحوثيين تسهيل الوصول غير المشروط والآمن لخبراء الأمم المتحدة لإجراء تقييم شامل ونزيه ومهمة إصلاح أولية، دون مزيد من التأخير، وضمان التعاون الوثيق مع الأمم المتحدة".   

وجدد أعضاء المجلس "تحميل الحوثيين مسؤولية وضع (صافر)"، معربين عن "القلق البالغ إزاء الخطر المتزايد من تمزق أو انفجار الناقلة ما سيتسبب في كارثة بيئية واقتصادية وبحرية وإنسانية لليمن والمنطقة.   

وشدد الأعضاء على "الحاجة إلى إيجاد حل عاجل للقضايا العالقة".   

وأشاروا إلى "موافقة الحوثيين على نشر خبراء تقنيين للأمم المتحدة في الناقلة في 5 يوليو 2020"، متوقعين أن "يتم هذا الانتشار في أقرب وقت ممكن".