صور عارية لمغنية بلغارية من الأهرامات وأماكن سياحية بمصر تثير جدلاً واسعاً!

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بموجة غضب واسعة، عقب انتشار صور لمغنية بلغارية شهيرة أظهرتها عارية عند أهرامات الجيزة الشهيرة وأماكن سياحية مصرية أخرى.

المغنية البلغارية أندريا

المغنية البلغارية (أندريا) نشرت هذه الصور عبر حسابها بموقع التواصل انستغرام.

وكانت تصطحب معها المصور العالمي السلوفاني تيبور جولوب، الذي التقط لها عدد من الصور العارية داخل المعالم السياحية المصرية.

ونشر جولوب هو الآخر عددا من الصور عبر حسابه الشخصي بانستغرام، منها صورة من داخل أحد الفنادق الشهيرة المطلة على الأهرامات.

وهو  نفس المكان الذي ظهرت فيه المغنية البلغارية ما يؤكد تواجدهما بنفس الرحلة.

وتسببت هذه الصور بجدل واسع بين المصريين، الذين طالبوا بمحاسبة المسؤولين في هذه الأماكن السياحية متسائلين كيف سمحوا لهم بالتقاط مثل هذه الصور الفاضحة.

سلمى الشيمي وأزمة الأهرامات

والعام الماضي أثارت الموديل سلمى الشيمي، جدلا واسعا بعد ارتدائها زيا فرعونيا، خضعت به لجلسة التصوير أمام هرم زوسر. حيث ظهرت من خلالها بطريقة وصفت بأنها “غير لائقة ومثيرة وملفتة في طريقتها”.

ما أغضب كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي. خصوصا أن الصور التقطت في مكان له قيمة تاريخية كبرى.

وتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي حينها، صور جلسة التصوير الجريئة التي خضعت لها سلمى الشيمي، ونشرتها عبر حسابها على “إنستجرام”. بكلمات تحتوي على إيحاءات غير لائقة، مع إرفاقها بـ”إيموشن +18″.

وتدخلت الجهات الأمنية، إذ كشف مصدر عن فحص كاميرات المراقبة في المنطقة الأثرية بالجيزة. الوصول إلى المسؤول عن تصوير فتاة “موديل هرم سقارة” داخل المنطقة الأثرية.

وحينها وعقب ساعات قليلة، تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الموديل سلمى الشيمي والمصور حسام محمد. وتم تحويلهما للنيابة العامة، لكن تم إخلاء سبيلها.

سلمى الشيمي أكدت بعد أزمتها أنها تلقت عروضا كثيرة لكي تشارك في أعمال فنية خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت الشيمي في تصريحات لوسائل إعلام. أنها تتمنى تقديم قصة حياة الفنانة الراحلة سعاد حسني في عمل فني في حالة إذا عرض عليها العمل من أي جهة إنتاجية أو مخرج.

وأشارت سلمى الشيمي أنها تحب سعاد حسني منذ صغرها ودرست شخصيتها بشكل كبير وتحب أعمالها مثل خلى بالك من زوزو. أميرة حبي أنا وغيرها من الأعمال التي تسكن قلوب محبيها.

وبعد الجدل المثار حول واقعة سقارة، خرجت سلمى الشيمى وكتب عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”: ” شكرا لكل الناس اللي وقفت جنبي. حابة أشكر كل الناس سواء اللي وقف جنبي أو اللي هاجمني لكن في الآخر أنا بشر ممكن يكّون اللي بعمله غيري يشوفو صح وممكن غيري يكون شايفه غلط”.

وأضافت: “في الآخر أنا بحترم كل الناس وبحترم كل الآراء وبحترم أسرتي جدا، ومش عايزة حد يزعل مني أنا اتصورت زي أي شخص ممكن يتصور، بطلب من الجميع يقفل الموضوع لأني اتأذيت نفسيًا، أنا زي أي بنت عايزة أعيش حياتي من غير ما حد يضايقني أو يقول كلام مش صح عني وفِي الآخر رجاء نقفل الموضوع دا بلاش تبقوا سبب في خراب حياة غيرك، كلنا معرضيين لضيقة أنا في بداية حياتي وعاوزة أكملها بلاش تكونوا سبب في نهايتها”.