تزامناً مع الاحتجاجات الغاضبة.. عودة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الى عدن


عاد رئيس “المجلس الانتقالي الجنوبي”، المدعوم إماراتيًا، عيدروس الزبيدي، إلى محافظة عدن، وسط تزايد حدة التوترات بين “الانتقالي” والرياض من جهة، و”حكومة هادي”من جهة أخرى، خلال الآونة الأخيرة.

وقالت مصادر محلية في عدن “إن الزبيدي عاد على متن طائرة إماراتية خاصة نقلته من مقر إقامته في أبو ظبي إلى مطار عدن”.

وتأتي عودة الزبيدي، في الوقت الذي تشهد فيه عدن والمحافظات الجنوبية المحتلة، احتجاجات شعبية واسعة بسبب تردي الخدمات المجتمعية وتدهور الاقتصاد والغلاء المعيشي بالإضافة إلى اتساع رقعة الخلاف بين “الانتقالي و”حكومة هادي”.

وجاءت عودة الزبيدي بعد تصريحات رئيس ما يسمى “الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي” احمد سعيد بن بريك، قال فيها “إن هناك محاولات لإفشال “اتفاق الرياض”، على الأرض من قبل “حكومة هادي”.