مظاهرة غاضبة ضد التحالف وحكومة هادي في مدينة عدن

نفذ العشرات من المواطنين اليوم الجمعة تظاهرة غاضبة أمام مقر التحالف السعودي في مدينة عدن، تنديدا بالفوضى الأمنية وانهيار الخدمات.

وطالب أبناء عدن في مظاهرة غاضبة لهم أمام مقر التحالف بمنطقة البريقة بتحسين الوضع المعيشي والخدمي في مجال الكهرباء والصحة والمياه المنهار منذ تواجده بالمدينة.

وردد المشاركون في المظاهرة شعارات مناهضة للتحالف و”حكومة هادي” و”الانتقالي الجنوبي”، كونهم المسؤولين عن المأساة الخدمية في عدن، متهمين التحالف بتنفيذ أجندات ضاعفت من معاناة أهالي وسكان المدينة.

ودعا المتظاهرون التحالف إلى انتشال عدن من الكارثة التي تعانيها، أو الرحيل من المدينة التي عاش سكانها الويل منذ العام 2016م.

وكانت قد انتشرت قوات “الانتقالي الجنوبي” التابعة للإمارات في وقت سابق من اليوم الجمعة، مدعمة بعدد من الآليات العسكرية على طول الطريق المؤدية إلى مقر التحالف في البريقة.

واختطفت قوات “الانتقالي” أمس الأول القيادي في “الحراك الجنوبي”، محمد السعد أبو أسامة، على خلفية دعوته إلى مظاهرة في منطقة المنصورة للتنديد بانهيار الخدمات وانهيار العملة المحلية غير القانونية امام العملات الأجنبية، التي انعكست سلبا على حياة المواطنين.