العفو الدولية تصدر تقرير يكشف استغلال "الحوثيين" التعسفي للسجناء

أبرز تقرير نشرته منظمة العفو الدولية اليوم الخميس أن "الحوثيين يستخدمون السجناء المعتقلين تعسفيا كقطع الشطرنج في المفاوضات السياسية.

وقالت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية إن “التقرير يبرز كيف استخدمت سلطات الأمر الواقع الحوثية سجناء كقطع شطرنج سياسية، حيث تمخضت الصفقات الخاصة بالسجناء التي تفاوضت عليها عن نفيهم وإبعادهم قسرا”.

وأضافت:”بعد سنوات من المعاناة تحت وطأة الانتهاك المروع والاعتقال غير القانوني، لم يأت الإفراج نفسه بالفرج للمعتقلين الذين تناولهم التقرير، إذ لم يتمكن أي منهم من العودة لدياره والتئام الشمل بالأهل بعد سنوات من الانفصال عنهم قسرا”.

وقالت مرايف :”يجب على السلطات الحوثية إنهاء النفي القسري، الذي يمثل خرقا فادحا للقانون الدولي وإضافة دامغة إلى القائمة الطويلة من الانتهاكات الأخرى التي تعد السلطات الحوثية مسؤولة عنها. ويجب عليها السماح بعودة الأفراد المنفيين إلى ديارهم”.