هل توفي الرئيس عبد ربه منصور هادي في السعودية ؟

أثار غياب الرئيس عبدربه منصور هادي عن القاءات التي أجرها، المبعوثين الأمريكي تيم ليندركينج، والأممي مارتن غريفيث، في العاصمة السعودية الرياض، التساؤلات حولة صحته وعزز من الشكوك حول وفاته.

وأجرى المبعوثين الأممي والأميركي، الثلاثاء سلسلة لقاءات مع عدد من مسؤولي حكومة هادي ونائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان، بشأن انهاء الحرب في اليمن.

وكان من المتوقع أن يلتقي هادي، مع المبعوثين الأممي والأمريكي لمناقشة الجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن، ووجهات النظر المتبادلة حول مستجدات الأوضاع في مختلف الجوانب.

غياب هادي عن اللقاءات، أثار التساؤلات والشكوك والتكهنات، لاسيما أن غيابه جاء بعد تداول أنباء على مواقع التواصل الإجتماعي وبعض وسائل الإعلام المحلية تزعم وفاته.