ناشط سقطري يكشف مكان إحدى القواعد العسكرية الإمارتية في الجزيرة "صور"


كشف ناشط من أبناء سقطرى، عن مكان وجود إحدى القواعد العسكرية الإماراتية في جزيرة سقطرى اليمنية، مثبتا بالصور الآليات عسكرية وطائرات.   

وقال الناشط عبدالله بدأهن، في منشور على صفحته بالفيسبوك، تابعه "طباشير نت" ، إن القاعدة الإماراتية توجد بالتحديد بالقرب من مدرج مطار سقطرى جهة الغرب وبمحاذاة اللواء الأول مشاه بحري.   

وأضاف بدأهن في منشور، أنه يوجد داخل القاعدة  هناجر للمروحيات الصغيرة والمتوسطة والكثير من العتاد.   

وأوضح أنه يشرف على هذه القواعد إماراتيين وعدد من الخبراء الأجانب من مصريين وجنسيات أخرى، بالإضافة إلى عدد من الشباب من أبناء سقطرى ممن تم تدريبهم في أبوظبي.      

وفي أواخر أغسطس 2020، ذكر موقع "ساوث فرونت" الأمريكي المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية أن الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء مرافق عسكرية واستخبارية في سقطرى.    

ونقل الموقع المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية عن مصادر عربية وفرنسية أن "وفدا ضم ضباطا إماراتيين وإسرائيليين، قاموا بزيارة الجزيرة مؤخرا، وفحصوا عدة مواقع بهدف إنشاء مرافق استخبارية".   

ومنذ سيطرة المجلس الانتقالي على سقطري، في 19 يونيو الماضي، تتوافد السفن الإماراتية إلى الأرخبيل، على متنها معدات عسكرية وأجانب.    

وتستمر السفن الإماراتية في الوصول إلى ميناء سقطرى، دون إذن من سلطات حكومة هادي، وتحمل على متنها أجهزة اتصالات ومعدات وعربات عسكرية، بحسب تصريحات مسؤولين في الحكومة.   

وفي 19 يونيو الماضي، سيطرت قوات الانتقالي الجنوبي"، على أرخبيل سقطرى، بدعم إماراتي وتواطؤ سعودي، وذلك بعد مواجهات مع قوات حكومة هادي في الجزيرة.