الرئيس الأمريكي يوجه أجهزة الاستخبارات بإجراء تحقيق لمعرفة أصل فيروس كورونا خلال 90 يوما

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنه طلب من أجهزة الاستخبارات مضاعفة جهودها لجمع وتحليل المعلومات، التي يمكن أن توصل إلى نتيجة نهائية حول أصل فيروس كورونا خلال 90 يوما.

وقال بايدن في بيان له: "لقد طلبت الآن من مجتمع الاستخبارات مضاعفة جهودهم لجمع وتحليل المعلومات التي يمكن أن تقربنا من الوصول إلى نتيجة نهائية حول أصل فيروس كورونا، وتقديم تقرير إلي في غضون 90 يوما".

وأضاف: "بعد فترة وجيزة من تولي الرئاسة، في شهر مارس، كلفت مستشار الأمن القومي الخاص بي بإعداد تقرير عن أحدث تحليلات مجتمع الاستخبارات حول أصول الفيروس، بما في ذلك ما إذا كان نشأ عن اتصال بشري مع حيوان مصاب أو عن حادث في إحدى المختبرات".

وتابع: "مجتمع الاستخبارات يميل نحو سيناريوهين فيما يتعلق بمنشأ الفيروس (إذا كان ناجما عن اتصال بشري مع حيوان مصاب، أو حادث في أحد المختبرات)، لكنه لم يتوصل إلى نتيجة نهائية بشأن هذا الأمر".

ولفت إلى أنه "طلب توجيه أسئلة محددة إلى الصين، كما أنه طلب من مجتمع الاستخبارات إبقاء الكونغرس على اطلاع كامل بعمله".

وأضاف: "ستواصل الولايات المتحدة العمل مع شركائها  في جميع أنحاء العالم للضغط على الصين للمشاركة في تحقيق دولي كامل وشفاف وقائم على الأدلة، لتوفير الوصول إلى جميع البيانات والأدلة حول أصول الفيروس".