حكومة هادي توجه رسالة عاجلة الى ايران

طالبت حكومة هادي ، طهران بإثبات مصداقيتها في دعم جهود إحلال السلام في البلاد، عبر سحب سفيرها التي وصفته بـ "الحاكم العسكري" في ‎صنعاء حسن إيرلو.

كما طالبت حكومة هادي في تصريح لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، طهران بوقف شحنات الأسلحة المهربة من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، وخبراء تطوير الأسلحة وصناعة الألغام والعبوات الناسفة، ووقف الأنشطته الإرهابية التي ينفذها الحرس الثوري الإرهابي وما يسمى بـ"فيلق القدس".

وقال الأرياني لوكالة سبأ التابعة لحكومة هادي " إن تصريحات ظريف "محاولة للتغطية على الدور الذي لعبته طهران في إدارة الإنقلاب الحوثي، وتفجير الحرب في اليمن، وتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين، وتقويض جهود التهدئة التي بذلتها الدول الشقيقة والصديقة منذ ستة أعوام‏".

وأشار إلى أن العالم بات يدرك جيداً الدور الإيراني في دعم وتحريك "الحوثيون"  لزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن، وإفشال جهود الحل السلمي للأزمة، ومساعيها تحويل اليمن إلى منصة لاستهداف دول الجوار وتهديد أمن الطاقة العالمي وخطوط الملاحة الدولية، وقاعدة لنشر الفوضى والإرهاب في المنطقة‏.