محمد بن سلمان يغضب الرئيس هادي والأخير يطالب رئيس الوزراء بترك حضرموت والعودة الى الرياض فورا

كشفت مصادر سياسية أن الرئيس عبد ربه منصور هادي، عبر عن غضبه من تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي تحدث خلالها عن دعوة الحوثيين للسلام واعتراف بهم كقوة يمنية لا يمكن تجاهلها.

وأوضحت المصادر أن الرئيس هادي ، أتصل برئيس الوزراء معين عبدالملك المتواجد حاليا في حضرموت طالباً منه التواصل مع السفير السعودي، آل جابر، لتفسير ما ورد في لقاء بن سلمان والذي أعلن فيه استعداد السعودية الذي دعا "الحوثيين" للتفاوض ووقف إطلاق النار في اليمن.

وطالب هادي من رئيس الوزراء سرعة العودة إلى الرياض لمناقشة هذه المستجدات، والتي ستنعكس سلبا على الشرعية اليمنية.

وحسب المصادر فإن معين عبد الملك حاول طمأنة هادي لكن الأخير كان غاضبا مما وصفها بالتصرفات الأحادية من الجانب السعودي في الملف اليمني دون العودة إليه كممثل شرعي لليمن.

وتساءل نشطاء عن اتصال هادي برئيس الوزراء الذي يزور محافظة حضرموت للتواصل مع الجانب السعودي، ولم يقم بالاتصال بالسفير السعودي مباشرة.

وحسب الناشطون فإنه يبدو أن محمد بن سلمان لم يعد  يعنيه هادي في شيء، وتواصلهم يتم من خلال رئيس الوزراء معين عبدالملك المعين بقرار سعودي حسب تغريدات النشطاء.