مساعٍ إماراتية إسرائيلية لإنشاء قاعدة عسكرية في جزيرة سقطرى

كشف ناشط سقطري ، عن وجود مساعٍ إماراتة إسرائيلية لإنشاء قاعدة عسكرية في إحدى جزر محافظة سقطرى .     

وقال الناشط عاطف السقطري في تدوينة على فيسبوك " مساعي إماراتية إسرائيلية لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة في جزيرة درسة - إحدى جزر أرخبيل سقطرى - الخالية من السكان .   

يأتي ذلك عقب يوم من وصول رحلة إمارتية إلى الأرخبيل، على متنها أجانب لم تعرف جنسياتهم بعد، في ظل مخاوف مجتمعية من احتمال أن تنقل الرحلات ضباط في المخابرات الإسرائيلية .     

وتعد جزيرة درسة اليمنية غير مأهولة بالسكان، وتتبع إدارة محافظة أرخبيل سقطرى، وتقدر مساحتها حوالي 10 كم²، وتسمى مع جزيرة سمحة المجاورة بالأخوين.    

وقبل أشهر، كشفت تقارير غربية أن خبراء إسرائيليين وصلوا سقطرى على متن طائرة إماراتية, مضيفة أن الإمارات وإسرائيل تعملان على بناء قواعد عسكرية واستخباراتية, وتسعيان لتغيير هوية الجزيرة.   

وفي 19 يونيو الماضي، سيطرت قوات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات على مدينة "حديبو" عاصمة سقطرى فيما وصفت الحكومة الخطوة بـ"الانقلاب على الشرعية".