الأمم المتحدة: نتائج مؤتمر المانحين لليمن مخيبة للآمال

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن خيبة أمله من نتائج مؤتمر المانحين لليمن، الذي عقد يوم أمس الاثنين، لافتا إلى أن إجمالي التعهدات المالية للمشاركين بالمؤتمر بلغت نحو 1.7 مليار دولار.

وقال غوتيريش، في بيان، إن “أحدث نتائج التعهدات رفيع المستوى اليوم بشأن اليمن مخيبة للآمال. بلغ إجمالي التعهدات المعلنة حوالي 1.7 مليار دولار. وهذا أقل مما تلقيناه من خطة الاستجابة الإنسانية في عام 2020. وأقل بمليار دولار عما تم التعهد به في المؤتمر الذي عقدناه في عام 2019”.

وأضاف “يحتاج ملايين الأطفال والنساء والرجال اليمنيين بشدة إلى المساعدة للعيش. قطع المساعدات هو حكم الإعدام. أفضل ما يمكن أن يقال عنه اليوم هو أنه يمثل دفعة أولى. أشكر أولئك الذين تعهدوا بسخاء، وأطلب من الآخرين التفكير مرة أخرى في ما يمكنهم فعله للمساعدة في تجنب أسوأ مجاعة شهدها العالم منذ عقود”.

وأكد أن “الطريق الوحيد لتحقيق السلام هو من خلال وقف فوري لإطلاق النار على الصعيد الوطني ومجموعة من تدابير بناء الثقة، تليها عملية سياسية شاملة بقيادة يمنية تحت رعاية الأمم المتحدة، وبدعم من المجتمع الدولي”. مشددا على أنه “ليس هناك حل آخر”.

وكان ناشطون يمنيون شنوا هجوما على الامم المتحدة وطالبوا بالكشف عن مصير الاموال السابقة التي جمعت باسم اليمن.