وكالة دولية تكشف عن خسائر المعارك العسكرية في محافظة مارب

قالت وكالة رويترز العالمية، يوم الاثنين، إن مئات المقاتلين قتلوا في هجوم للحوثيين منذ أسابيع على مأرب اليمنية، في أعنف اشتباكات خلال الصراع منذ 2018. 

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية ومسؤول محلي، أن مئات المقاتلين من الجانبين قتلوا في اشتباكات بمنطقة مأرب الغنية بالغاز. ولا يُسمح لهذه المصادر بالتحدث علنا عن المسائل المتعلقة بالعمليات. 

وأضافت المصادر أن الحوثيين ربما خسروا مقاتلين أكثر من الحكومة خلال الهجوم، في ظل التفوق الجوي الذي تتمتع به قوات التحالف. ‭‭‭ 

‬‬‬وقال مصدر عسكري "إنه حمام دم". وقال مصدران إن غالبية القتلى من المقاتلين وليس المدنيين، وذلك في المواجهات الذي تشهدها جبهات مأرب بينن الحوثيين والقوات الحكومية، منذ نحو ثلاثة أسابيع. 

وذكرت الوكالة أن الدفاعات التابعة للحكومة في صرواح غربي مأرب انهارت، وأن خط المواجهة بات الآن على بعد حوالي 20 كيلومترا من المدينة. 

يأتي هذا التصعيد وسط جهود متجددة لإنهاء الحرب في اليمن بعد تغيير جذري في الموقف الأمريكي تجاه السعودية التي تقود تحالفا عسكريا يأمل في إعادة حكومة هادي للسلطة.