توكل كرمان تشمت في الرئيس ”هادي” وتتهمه بـ”الخيانة”


قالت الناشطة اليمنية المقيمة في اسطنبول، توكل كرمان، اليوم الاربعاء، للرئيس عبدربه منصور هادي، إن " صالح (الرئيس السابق) أراده نائباً صورياً لا يسمع ولا يرى، وأعادت له ثورة فبراير كرامته وجعلته الرجل الأول في اليمن"؛ في نبرة استهزاء وشماتة واضحة بحق الرئيس هادي.

وزعمت في خطاب القته بمناسبة انتفاضة فبراير، بأن " شعبك أرادك رئيساً قراره بيده لكنك تخونهم اليوم"؛ في اتهام مباشر للرئيس هادي، فضلا عن "التواطؤ مع اسقاط الدولة والجمهورية" حد تعبيرها.

ودعت ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن والامم المتحدة الى "ضمان تخلي المليشيا عن سلاحها واطماعها".
وطالبت بنقل ملف الحرب في اليمن الى المحكمة الجنائية الدولية، أو انشاء محكمة خاصة.

وكانت كرمان تتحدث في الذكرى العاشرة لانتفاضة فبراير عام 2011، التي تصدرت خلالها الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية واسقاط نظام الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.