نائب برلماني يشن هجوماً على سلطة صنعاء ويتهمها بالفساد



شن البرلماني المستقيل ورئيس تنظيم الاحرار عبده بشر ، هجوماً عنيفاً على سلطة المجلس السياسي الأعلى في صنعاء متهماً إياها بالفساد .

وقال بشر في منشور على صفحته بالفيس بوك رصده "طباشير نت" ..   قلناها اكثرمن مره محاربة الفساد والفاسدين ليس بالخطابات والكلمات الرنانة من وراء حجاب وانما من خلال التوجه الصادق وتفعيل اجهزة الرقابه ومنحها صلاحياتها المنهوبه لتقوم بواجبها في محاربة الفساد والحد من اتساعه وانتشاره الغيرمسبوق".

وأضاف بشر أن التصحيح يبدأ من الاعلى وليس من الادنى ، والفاسد لا يجوز أن  يتكلم عن محاربة الفساد الا بعد كفه وتصحيحه والكف عن فساده ، أو فساد من هم تحت سلطته .

وتابع " لا يجوز بأي حال من الاحوال تعيين الفاسدين لمحاربة الفساد ، ومن خلال متابعتنا كلما زادت المسميات والهيئات والجهات الخاصه بمحاربة ومكافحة الفساد زاد الفساد وزاد الفاسدين وكلما زادت المسميات والهيئات والجهات لرفع الظلم والمظالم عن خلق الله زادت المظالم وزاد الظلم ".

وأضاف"  عندما نتكلم عن استمرار انقطاع مرتبات ومستحقات المعلمين والاكاديميين والموظفين لعدة سنوات رغم مطالباتهم المستمره لصرف مستحقاتهم وتأمين لقمة العيش لهم ولأسرهم ولاحياة لمن تنادي من قبل الجهات المعنيه بتوفير تلك المرتبات والمستحقات فهذا فساد وظلم لعباد الله وعندما نتكلم عن الازمات المفتعله للمشتقات النفطيه والغاز المنزلي واتساع انتشارالاسواق السوداء وبتصريح رسمي فهذا فساد وظلم ".

وأكد ان ادارة الدوله من خلال الأزمات قديجد نفعاً لوقت قصير لكنه لم ولن يجدي نفعا الى ما لانهايه ، داعياً مشئولي سلطة صنعاء لمحاسبة انفسهم قبل أن تتم محاسبتهم .

ودعا بشر المجلس السياسي التابع للحوثيين إلى إدارة الدولة وفق استراتيجيات وخطط وبرامج يلقى المواطن اثرها ونتائجها على الواقع ، وليس في الخطابات والكلمات ، أو الرحيل غير مأسوف عليهم .

وأختتم بشر منشوره بأنه يكفي يعانيه الوطن والمواطن بسبب تصرف سلطة صنعاء الغير مسؤله وعدم احساسها وشعورها  بالوضع السيء في عهدهم الميمون الذي وصل  اليه حال ابناء شعبنا اليمني .