جيش ميانمار يعتقل زعيمة البلاد أونغ سان سوكي


قال متحدث باسم حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية الحاكم في ميانمار، اليوم الاثنين (بالتوقيت المحلي)، إن زعيمة البلاد أونغ سان سوكي وشخصيات بارزة أخرى من الحزب اعتقلت في مداهمة في الصباح الباكر.

تأتي الخطوة بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش أثار مخاوف من انقلاب في أعقاب انتخابات وصفها الجيش بأنها مزورة.

وقال المتحدث ميو نيونت لرويترز عبر الهاتف، إن "سوكي ورئيس البلاد وين مينت وزعماء آخرين "اعتقلوا" في الساعات الأولى من الصباح".

وأضاف المتحدث، "أود أن أبلغ شعبنا ألا يرد على هذا بتهور وأود منهم (المواطنين) أن يتصرفوا وفقا للقانون" مضيفا أنه يتوقع أن يتم اعتقاله هو أيضا.

وقال مُشرع عن الرابطة الوطنية للديمقراطية طلب عدم نشر اسمه خوفا من الانتقام، إن من بين المعتقلين هان ثار مينت، وهو عضو في اللجنة التنفيذية المركزية للحزب.

كد تلفزيون تابع للجيش في ميانمار، اليوم الاثنين، إن الجيش سيطر على البلاد وفرض حالة الطوارئ لمدة عام واحد.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس"، نقل تلفزيون "مياوادي" المملوك للجيش في ميانمار هذا البيان.

وقال الجيش في بيانه، إن "السلطة نقلت إلى القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنرال مين أونغ هليانغ".