الجيش الوطني يعلن تنفيذ أول عملية عسكرية وتحرير مواقع إستراتيجية في مأرب



أعلنت قوات الجيش اليمني، الجمعة، عن تحرير مواقع استراتيجية في جبهة جبل مراد جنوب محافظة مأرب، بعد معارك عنيفة مع ميليشيا الحوثي .

وأكد العقيد أحمد مجيديع، قائد القطاع الغربي في جبهة جبل مراد، أن الجيش الوطني ورجال المقاومة في القطاع الغربي من جبهة جبل مراد، حققوا تقدماً ميدانياً، واستعادوا مواقع استراتيجية من قبضة الجماعية الحوثية.

وأشار إلى أن المعركة أسفرت عن سقوط عدد من عناصر الميليشيات الحوثية بين قتيل وجريح، إضافة إلى استعادة أسلحة متنوعة، كانت بحوزة الميليشيا المدعومة من إيران، وفق ما نقله الموقع الرسمي للجيش اليمني.

والخميس، قالت مصادر حكومية مطلعة ، إنه تم اتخاذ قرار نهائي بالحسم العسكري وتحريك كافة الجبهات لدحر مليشيا الحوثي.

وقالت وسائل اعلامية نقلت عن مصادر عسكرية ان قرار الحسم العسكري سيبدأ تنفيذه فعليا خلال الأيام القادمة باستعادة محافظات الجوف وأجزاء من مأرب والبيضاء التي تسيطر عليها المليشيا.

ونوهت المصادر بأن النسق الاخر للحسم سيتولى تحريك كافة جبهات محافظتي صعدة وحجة وفتح جبهات جديدة في عمران من اتجاه الجوف وحجة.

ولفتت المصادر إلى أن النسق الثالث سيبدأ التحرك نحو صنعاء عبر محافظات الضالع وإب وذمار.

ويأتي ذلك القرار بعد يوم من هجوم دامي استهدف مطار عدن الدولي لحظة وصول الحكومة اليمنية الجديدة، خلف عشرات القتلى والجرحى، والذي تشير أصابع الاتهام و المعلومات الاولية الى مسؤولية مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا عن تنفيذه.

وأفادت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش، مسنودة برجال القبائل، نفذت هجوماً مباغتاً، على مواقع استراتيجية تسيطر عليها ميليشيا الحوثي، في جبهة الحدباء، بين مديريتي جبل مراد ورحبة.

وأوضحت، أن قوات الجيش تمكنت من تحرير موقع الخرابة الاستراتيجي المطل على سائلة بقثة، والذي يعد من أهم موقع في القطاع الغربي لجبهات مديرية جبل مراد.