اعتصام المهرة يؤيد موقف قبائل أبين المطالب بخروج قوات التحالف من زنجبار وتدين تفجير عدن



أيدت لجنة الاعتصام السلمي في محافظة المهرة ، موقف قبائل أبين المطالب بخروج القوات السعودية الإماراتية من مدينة زنجبار والمحافظات الأخرى. 

ونفذت قبائل أبين وقفة احتجاجية، وطالبت في بيانها من التحالف السعودي الإماراتي، الضغط على المجلس الانتقالي المدعوم من أبو ظبي، وخروج قواته من مدينة زنجبار، وتسليمها لقوات الأمن، بناء على اتفاق الرياض. 

وقالت لجنة الاعتصام السلمي، إنها تابعت البيان الصادر، عن قبائل محافظة أبين في الفعالية التي نظمت بمنطقة قرن الكلاسي، والتي طالبت بسرعة خروج ومغادرة القوات التابعة للسعودية والإمارات. 

ولفتت في بيان لها أنها تؤيد، بيان قبائل محافظة أبين المطالب بخروج القوات التي شكلها ما التحالف السعودي ، وتسليم المحافظة للأجهزة الأمنية والعسكرية الرسمية التابعة للدولة. 

وأشارت إلى أن موقفها ثابت في رفض المليشيات التي تم تشكليها خارج إطار مؤسسات الدولة الرسمية،  داعية إلى حلها وإخراجها من المحافظات المدن التي اكتوت بالفوضى والاختلالات الأمنية جراء مناخ المليشيات المزعزع للأمن والاستقرار. 

ودعا بيان لجنة الاعتصام، كافة أبناء اليمن والمحافظات الجنوبية والشرقية خاصة إلى رفض التعبية وضرورة التكاتف وحل الخلافات عبر الحوار الجاد وتحديد ثوابت وأسس وطنية. 

وتابع: "لقد كانت لجنة الاعتصام سباقة في التحذير المبكر من أجندة التحالف السعودي الإماراتي وهو ما أثبتته الأيام والممارسات الاحتلالية وتمزيق النسيج الاجتماعي". 

كما أعلنت وقوفها وتأييدها لحلف قبائل حضرموت في مطالبه المشروعة التي تضمنها البيان الصادر عن الاحتشاد القبلي والمدني في منطقة رأس حويرة بحضرموت، بمناسبة الذكرى السابعة للهبة الشعبية الحضرمية.