"لن تحميك إيران ولا أمريكا"... أقوى تهديد إلى الكاظمي منذ قصف السفارة الأمريكية



هددت "كتائب حزب الله" العراقية، مساء أمس السبت، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، محذرة إياه من "اختبار صبر المقاومة".

وقال المسؤول الأمني لـ"كتائب حزب الله"، أبو علي العسكري، في تغريدة عبر "تويتر": "إن المنطقة اليوم تغلي على صفيح ساخن، وإن احتمال نشوب حرب شاملة قائم، وهو ما يستدعي ضبط النفس لتضييع الفرصة على العدو، بأن لا نكون الطرف البادئ لها".

وأضاف: "لعل عمليات القصف في الأيام الماضية لا تصب إلا في مصلحة عدونا (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب الأحمق وهذا ما يجب أن لا يتكرر"، مردفا: "إن تحالفنا مع الإخوة في فصائل المقاومة سواء المحلية منها أو الخارجية تحالف متين، وما يمسهم يمسنا، ونحن ملتزمون بالدفاع عنهم ضمن الأطر المحددة والمقررة بيننا".

ودعا المسؤول الأمني في "حزب الله"، "الكاظمي الغدر" إلى عدم اختبار "صبر المقاومة بعد اليوم"، مهددا بالقول: "لن تحميه حينها الاطلاعات (الاستخبارات) الإيرانية، ولا الـCIA الأمريكية، ولا المزايدون على مصلحة الوطن".

ويشهد العراق توترا بالغا منذ أن قصفت المنطقة الخضراء وسط بغداد، حيث تتمركز السفارة الأمريكية، يوم الأربعاء الماضي، بالتزامن مع قرب الذكرى السنوية الأولى لاغتيال واشنطن قائد "فيلق القدس" للحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، برفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي"، أبو مهدي المهندس، يوم 3 يناير/كانون الثاني 2020.