التنظيم الوحدوي الناصري اليمني يدرس الانسحاب من الحكومة الجديدة



قال التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في اليمن، إنه يدرس انسحابه من الحكومة اليمنية الجديدة التي أدت اليمين الدستورية في وقت سابق صباح السبت بالعاصمة السعودية الرياض.

ونقلت وكالة شينخوا عن الأمين العام للتنظيم عبدالله نعمان، أن الأمانة العامة للحزب تدرس حاليا الانسحاب من الحكومة الجديدة وذلك لعدة أسباب.

وأضاف نعمان، أن الأغبري (الوزير الناصري في الحكومة)، ملتزم بموقف الأمانة العامة ولم يذهب إلى الرياض لأداء اليمين الدستورية.

وأكد تحفظ التنظيم على التشكيل القائم وكذا نتيجة عدم الالتزام بمشاركة كافة المكونات، حسبما نص عليه اتفاق الرياض وخلو الحكومة الجديدة من العنصر النسائي.

وأضاف "كما نتحفظ على آداء اليمين الدستورية في الرياض، فاليمين يفترض أن يكون في عدن وفقا لما نص عليه اتفاق الرياض، وكذا التزاما بأحكام الدستور اليمني لأن هذه حكومة الجمهورية اليمنية وليست حكومة منفى".

وأشار أمين التنظيم الناصري، إلى أن اداء اليمين الدستورية في الرياض يرسل رسائل سلبية أن عدن ليست آمنة وأن اتفاق الرياض لم ينفذ.. ولا مبررات اساسا تستوجب أداء اليمين في الرياض.

وأدى رئيس الحكومة الجديدة الدكتور معين عبدالملك و 23 عضوا أمس السبت ، اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي في الرياض، فيما رفض حسين الأغبري وزير الادارة المحلية ممثل الناصري أداء اليمين.